منتدى شباب مصرى بجد
 
الرئيسيةبوابة البحراليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأسكندرية ..alexandria 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rem



عدد الرسائل : 23
نقاط : 3205
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/03/2009

مُساهمةموضوع: الأسكندرية ..alexandria 1   الخميس 02 يوليو 2009, 17:15

التقسيم الإداري
مقال تفصيلي :أحياء الإسكندرية
اتسعت الاسكندرية في القرن العشرين اتساعاً كبيراً، وتوسع العمران بها في الاتجاهين الشرقي والغربي خاصة بالإضافة إلى الاتجاه الجنوبي، بالنسبة للتوسع نحو الجنوب فقد امتد العمران في منطقة محرم بك إلى ترعة المحمودية وحي غيط العنب، وتوسعت المدينة نحو الشرق وأخذ العمران يزحف نحو منطقة الرمل وساعد على ذلك وجود منطقة سكة حديد الرمل التي ساعدت في اتجاه العمران إلى سيدي بشر والعصافرة ثم المندرة والمنتزة والمعمورة حتى وصل العمران إلى حي أبوقير، أما التوسع نحو الغرب فشمل مناطق المكس والدخيلة والعجمي، حتى بلغ طول الشريط الساحلي للإسكندرية حوالي 70 كم .


الكورنيش في منطقة بحريتنقسم مدينة الإسكندرية إلى ستة أحياء إدارية هي:

حي المنتزه وهو أكبر أحياء الإسكندرية مساحة، يبلغ عدد سكانه وفقاً لإحصاء عام 2006 ما يقارب 1190287 نسمة، ومن أهم معالمه قصر المنتزه.
حي شرق الإسكندرية يبلغ عدد سكانه حوالي 985786 نسمة، ويضم الحي أغلب وأهم المناطق الراقية بالمدينة مثل مناطق لوران، جاناكليس, زيزينيا، سان ستيفانو، جليم.
حي وسط الإسكندرية يبلغ عدد سكانه حوالي 520450 نسمة، ويضم العديد من المناطق الهامة كونه يقع في مركز المدينة مثل ديوان محافظة الإسكندرية وأغلب قنصليات الدول العربية والأجنبية بالإسكندرية.

قنصلية إيطاليا بالإسكندريةحي غرب الإسكندرية يبلغ عدد سكان الحي ما يقارب 386374 نسمة، ومن أهم معالمه ميناء الإسكندرية.
حي الجمرك وهو أهم الأحياء الشعبية بالإسكندرية، ويعرف أيضاً بإسم "بحري"، يبلغ عدد سكان الحي حوالي 145558 نسمة، ومن أهم معالم الحي جامع المرسي أبو العباس، قلعة قايتباي وقصر رأس التين الرئاسي.
حي العامرية يقع هذا الحي خارج حدود الامتداد العمراني للإسكندرية، إذ يقع في الاتجاه الجنوبي الغربي من المدينة، يبلغ عدد سكان الحي ما يقارب 845845 نسمة .

دور السينما وأماكن ترفيه

مسرح سيد درويش (دار الأوبرا بالإسكندرية)تضم الإسكندرية الكثير من دور السينما المنتشرة في مختلف أحيائها مثل سينما ريالتو، ريو، أمير، مترو، رينسانس، فريال، راديو، ستراند، وسينما سان ستيفانو، بالإضافة لذلك توجد العديد من المسارح مثل مسرح سيد درويش أو دار أوبرا الإسكندرية والذي يعد مسرح الاحتفالات الرئيسي الرسمي بالمدينة، مسرح السلام، مسرح الليسيه، مسرح لونا بارك، ومسرح بيرم التونسي، وتضم الإسكندرية كذلك العديد من النوادي الرياضية والأماكن الترفيهية مثل نادي سبورتنج، نادي سموحة، نادي الإتحاد السكندري، نادي الصيد، نادي الترام، نادي لاجون، نادي أكاسيا، بالإضافة إلى العديد من النوادي الإجتماعية ومحصورة بقطاعات وظيفية معينة وتوجد أغلبها على كورنيش الإسكندرية مجاورة لبعضها مثل نادي الأطباء، نادي المهندسين، نادي المعلمين، نادي القضاة، نادي المحامين، ونادي نقابة التجاريين، تضم الإسكندرية كذلك العديد من الأماكن الترفيهية والمراكز التجارية والمولات مثل سان ستيفانو جراند بلازا، جرين بلازا، الوطنية مول، زهران مول، كارفور، سيتي سنتر، وديب مول، وتضم المدينة أيضاً الملاهي مثل فاتنزيا لاند، ملاهي السندباد، كريزى ووتر، قرية الاسد، دريم اليكس، وملاهي كرامنتس .


الميادين والحدائق العامة
الميادين:
مدينة الإسكندرية مليئة بالكثير من الميادين العامة من أبرزها ميدان المنشية، ميدان أحمد عرابي بمنطقة المنشية، ميدان سعد زغلول بمنطقة محطة الرمل، ميدان الشهداء في منطقة محطة مصر بمركز المدينة، ميدان أحمد زويل بجوار وابور المياه بمنطقة باب شرقي، ميدان الأنفوشي، ميدان الإبراهيمية، بالإضافة إلى الكثير من الميادين المنتشرة في أنحاء المدينة.

الحدائق:

جانب من حدائق قصر المنتزهتضم مدينة الإسكندرية العديد من الحدائق العامة مثل حدائق المنتزه الملكية وهي مجموعة حدائق غناء تحيط بقصر المنتزه أحد القصور الملكية السابقة وتبلغ مساحتها 370 فدان وتحتوى على أشجار ونخيل ومجموعة من أحواض الزهور كما تضم متحفاً وشواطىء للاستحمام وخلجانا طبيعية ومركزاً سياحياً متكاملاً ويضم فنادق ومطاعم وشاليهات وحديقة للأطفال على مساحة 4.5 فدان ويوجد بحديقة المنتزه فندق فلسطين، ومركزاً للرياضات البحرية، بالإضافة لحدائق المنتزة توجد أيضاً حدائق الشلالات، حدائق و قصر أنطونيادس والتي تحتوى على أشجار وزهور وتماثيل من الرخام مصممة على الطراز اليوناني وبها قصر أنطونيادس، حديقة النزهة، والحديقة الدولية .


القصور

قصر المنتزهقصر المنتزه وهو أحد القصور الملكية الموجودة بالمدينة، بناه الخديوي عباس حلمي الثاني عام 1892، تبلغ مساحته ومنطقة الحدائق حوالي 370 فدان ويتكون من عدة مباني وهو أحد القصور الملكية السابقة ويضم متحفاً للمقتنيات الملكية، ويضم في ساحته قصرين هما قصر السلاملك وقصر الحرملك .
قصر رأس التين أقدم القصور الموجودة بالمدينة، أحد المعالم التاريخية والأثرية بالإسكندرية، وشهد هذا القصر نهاية حكم الأسرة العلوية في مصر عندما شهد خلع الملك فاروق، وشهد رحيله منه الي منفاه بإيطاليا على ظهر اليخت الملكي المحروسة، ويعد القصر حالياً واحد من ضمن القصور الرئاسية في مصر
قصر أنطونيادس.
قصر الصفا.


مكتبة الإسكندرية الجديدة
تعد مكتبة الاسكندرية من أحدث وأبرز الصروح الثقافية في مصر والعالم، انشئت لكي تعيد أمجاد مكتبة الإسكندرية القديمة التي كانت منارة للعالم كله منذ نحو ألفي سنة، تقع المكتبة على ساحل البحر المتوسط في منطقة الشاطبي، وتضم أكثر من 8 ملايين كتاب، والمكتبة الحالية هي إعادة إحياء للمكتبة القديمة والتي كانت أكبر مكتبات عصرها، ويعتقد أنّ بطليموس الثانى هو من أمر بتأسيسها في أوائل القرن الثالث قبل الميلاد، وأنّ عدد الكتب التي احتوتها قد بلغ 700,000 مجلّد .

الميناء الشرقي
يعد الميناء الشرقي بالإسكندرية بصفة عامة من أقدم الموانئ الواقعة على البحر المتوسط، يشمل الميناء الشرقي مناطق الشاطبي ومحطة الرمل والمنشية وبحري، وقد كان الإسكندر الأكبر يستهدف من وراء تأسيس المدينة إنشاء ميناء جديد يحتل مكانة كبيرة في عالم التجارة بعد أن حطم ميناء صور وهو في طريقه إلى مصر، وقد كان الإسكندر يهدف إلى إنشاء ميناء جديد كبير يربط بين بلاد العالم القديم والميناء الشرقية .
الميناء الشرقي
مقابر مصطفى كامل الأثرية
تقع مقابر مصطفى كامل في منطقة مصطفى كامل، ولهذا سميت بهذا الإسم، وتتكون من أربعة مقابر نحتت جميعها في الصخر، وقد نحتت المقبرتين الأولى والثانية تحت سطح الأرض، أما المقبرة الثانية والثالثة فقد فيرتفع جزء منها فوق سطح الأرض، وقد تم الكشف عن هذه المجموعة من المقابر بطريق الصدفة مابين عامي 1933 و1934[71]، يرجع تاريخ هذه المقابر إلى أواخر القرن الثالث وأوائل القرن الثاني قبل الميلاد، وتحديداً إلى العصر اليوناني والروماني.

مقابر الأنفوشي الأثرية
تقع مقابر الأنفوشي في منطقة بحري غرب الإسكندرية، ويرجع تاريخها إلى القرن الثالث قبل الميلاد تخديداً إلى عام حوالي 250 ق.م مع أواخر العصر البطلمي وأوائل عصر الرومان، اكتشفت هذه المقابر عام 1901 حيث اكتشف بها مبنيان جنائزيان بكل منهما مقبرتان، ثم توالت الاكتشافات لمقبرة الأنفوشي حتى أصبح عدد مبانيها الجنائزية خمسة مباني، وهناك مبنى جنائزي سادس اختفي ولم يعد له أثر في الوقت الحالي، وتمتاز هذه المقابر بزخارف الفرسكو الجميلة، وقد زينت في كثير منها بالمرمر والرخام.

مقابر كوم الشقافة الأثرية
تقع مقابر كوم الشقافة في منطقة كوم الشقافة جنوب حي مينا البصل، وتعتبر من أهم مقابر المدينة، وسميت المنطقة بهذا الإسم بسبب كثره البقايا الفخارية والكسارات التي كانت تتراكم في هذا المكان، وترجع أهميه المقبره نظراً لاتساعها وكثره زخارفها وتعقيد تخطيطها، كما انها من أوضح الأمثله علي تداخل الفن الفرعوني بالفن الرماني في المدينة واروع نماذج العماره الجنازيه، وعثر علي المقبره بطريق الصدفه يوم 28 سبتمبر 1900، بالرغم من أن التنقيب قد بدأ في هذه المنطقه منذ عام 1892 إلا انه لم يعثر عليها الا سنه 1900.

مقابر الشاطبي الأثرية
تقع هذه مقابر الشاطبي مابين شارع بورسعيد وطريق الكورنيش بمنطقة الشاطبي في مواجهة كلية سان مارك، تم اكتشافها عن طريق الصدفة أيضاً عام 1893 ، وتعود لنهاية القرن الثاني و بداية القرن الثالث قبل الميلاد، المقبرة منحوتة من الصخر، واكتشف بها الكثير من آثار العصر البطلمي ومن أهمها تماثيل التناجرا، وتعتبر هذه المقابر من أقٌدم المقابر البطلمية في الإسكندرية لوجودها خارج أسوار المدينة القديمة .
متحف الإسكندرية القومي
هو أحد متاحف الإسكندرية، يقع في شارع فؤاد بوسط المدينة، ويضم مايزيد عن 1800 قطعة أثرية تمثل جميع العصور التي مرت بها المدينة من العصر الروماني وحتى العصر الحديث، المتحف هو عبارة عن قصر سابق لأحد تجار الأخشاب الأثرياء في المدينة، قام بإنشائه على طراز المعمار الإيطالي، وبيع في العام 1954 للقنصلية الأمريكية، واشتراه المجلس الأعلى للآثار المصري بمبلغ 12 مليون جنيه مصري، الذي حوله بدوره إلى متحف قومي للمدينة، و قام الرئيس المصري حسني مبارك بافتتاحه في 1 سبتمبر 2003.
المتحف اليوناني الروماني
أحد متاحف الآثار بالمدينة الإسكندرية، أفتتحه الخديوي عباس حلمي الثاني في 17 أكتوبر 1892، يعرض المتحف تشكيلة واسعة من الآثار التي عثر عليها في الإسكندرية وماحولها، وهي في معظمها آثار من العصر البطلمي و العصر الروماني اللاحق له، وتحديداً منذ نشأة الإسكندرية من القرن الثالث قبل الميلاد إلي القرن الثالث بعد الميلاد.

متحف المجوهرات الملكية
هو متحف يعرض مجوهرات الأسر المالكة التي حكمت مصر، شيد القصر عام 1919 في منطقة زيزينيا، تبلغ مساحته حوالي 4185 متراً مربعا، وكان ملكاً للأميرة فاطمة الزهراء إحدي أميرات الأسرة المالكة، وقد صمم طبقاً لطراز المباني الأوروبية في القرن التاسع عشر، تحول القصر إلي متحف للمجوهرات الملكية عام 1986، يضم المتحف مجموعة كبيرة من المجوهرات والتحف الذهبية التابعة للأسرة العلوية المالكة تعود للعام 1805، ومنها تحف نادرة بدءا من محمد علي باشا حتي فاروق الأول .
واجهة المتحف


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
elking87

avatar

عدد الرسائل : 46
العمر : 30
الموقع : 3albaher.yoo7.com
نقاط : 3154
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: الأسكندرية ..alexandria 1   الجمعة 03 يوليو 2009, 20:53

شكرا على الموضوع الجميل وفعلا اسكندريه اجمل مدينه فى العالم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اميرة العاشقين

avatar

عدد الرسائل : 210
العمر : 27
نقاط : 3408
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: الأسكندرية ..alexandria 1   الأربعاء 09 سبتمبر 2009, 16:47

شكرا ليك على الموضوع الجميل دة
وطبعا اسكندرية اعظم واجمل مدينة في العالم كلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأسكندرية ..alexandria 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عالبحر :: اسكندرانى-
انتقل الى: